احتجاز مراسل مؤسسة اعلامية داخل محطة للوقود في كركوك

المستقلة/- احتجزت عناصر من الشرطة المسؤولة عن حماية محطة عقبة بن نافع في كركوك مراسل مؤسسة شاربريس اكام وزيري، اثناء اداء عمله، صباح اليوم الاثنين.

ونقلت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق عن وزيري قوله ” انه كان، اليوم الاثنين، في مهمة صحفية لتغطية الزخم الحاصل امام محطات الوقود، بسبب نقص المشتقات النفطية، وتزاحم المواطنين للحصول على الوقود، وتفاجأ فور وصوله بمنع موظف في المحطة من السماح له بالدخول والتغطية، الأمر الذي دفعه الى التغطية من خارج بناية المحطة، الا ان القوات الامنية الحامية للمحطة قامت باحتجازه داخل المحطة والتحقيق معه لمدة ساعة، ومسح جميع تسجيلاته، واطلاق سراحه، بعد ان طالبته بعدم العودة الى المكان”.

وادانت جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق منع واحتجاز الصحفي، عادة ذلك “انتهاكا لحرية العمل الصحفي والاعلامي المكفولة دستوريا، وتطاولا على مبادئ النظام”.

وطالبت الجمعية الاجهزة الامنية في كركوك الى الكف عن منع الصحفيين من اداء مهامهم، وعدم حجزهم او اعتقالهم، امتثالا للدستور، الذي اتاح للصحفيين العمل دون اي شرط او قيد او تنسيق مع الجهات الخدمية وغيرها.

التعليقات مغلقة.