اجتماع ودعوة إلى الاتفاق على مرشحين للداخلية والدفاع على خلفية إخفاق الجابري وغريب

المستقلة/ متابعة: تجتمع الهيئة السياسية للتحالف الوطني ستجتمع مساء يوم غد للاتفاق النهائي على مرشحي الوزارات الامنية، فيما دعت كتلة الفضيلة الكتل السياسية الى الاتفاق فيما بينها لحسم مسألة التصويت على مرشحي هذه الوزارات على خلفية إخفاق مرشح ائتلاف القوى الوطنية جابر الجابري، ومرشح التحالف الوطني رياض غريب في كسب ثقة البرلمان لشغل حقيبتي الدفاع والداخلية.

وكشف المتحدث الرسمي باسم تيار الإصلاح الوطني بزعامة رئيس التحالف الوطني ابراهيم الجعفري، احمد جمال، في تصريح صحفي، عن أن الهيئة السياسية للتحالف الوطني ستجتمع مساء يوم غد للاتفاق النهائي على مرشحي الوزارات الامنية.

وأضاف جمال أن “الاجتماع سيكون من أجل الاتفاق النهائي على مرشحي الوزارات الامنية ودراسة التحالفات الدولية لمواجهة تنظيم داعش”.

وكانت رئاسة مجلس النواب، اليوم الثلاثاء، تأجيل التصويت على مرشحي وزارتي الداخلية والدفاع الى الخميس المقبل، بعد فشل غريب والجابري في الحصول على ثقة المجلس.

وعقد مجلس النواب العراقي، اليوم الثلاثاء (16 ايلول 2014)، جلسته الاعتيادية الـ14 برئاسة رئيس البرلمان سليم الجبوري وحضور 251 نائبا، فيما اكد مصدر برلماني ان رئيس الوزراء حيدر العبادي حضر الجلسة.

ودعا النائب عن كتلة الفضيلة عقيل الزبيدي، الكتل السياسية الى الاتفاق فيما بينها لحسم مسألة التصويت على مرشحي الوزارات الامنية، “تجنبا لتكرار سيناريو جلسة اليوم” التي شهدت فشل جابر الجابري ورياض غريب في الحصول على ثقة البرلمان.

وقال الزبيدي في حديث صحفي تابعته (المستقلة)، إن “عدم التفاهم واتفاق الكتل على مرشحي الوزارات الامنية، تسبب بفشل حصول مرشح اتحاد القوى العراقية جابر الجابري على وزارة الدفاع، ومرشح التحالف الوطني رياض غريب على وزارة الداخلية”.

واضاف أن “فشل حصول المرشحين على ثقة البرلمان، جاء ايضا لعدم اتفاق التحالف الوطني على مرشح معين لمنصب وزارة الداخلية، وكذلك الامر بالنسبىة لاتحاد القوى بشأن وزارة الدفاع”.

واوضح الزبيدي أن “عدم اتفاق الكتل مع بعضها بشأن مرشحي الوزارات الامنية في جلسة الخميس المقبل، سيعيد السيناريو ذاته لجلسة اليوم”، داعيا التحالف الوطني واتحاد القوى الى “الوصول إلى اتفاق نهائي بشأن المرشحين، قبل الدخول الى قاعة البرلمان”.

وحصل مرشح اتحاد القوى العراقية جابر الجابري على 118 صوتا من اصل 251 ليفشل في تولي وزارة الدفاع، بعد ان رشحته كتلته لتولي هذا المنصب، فيما حصل مرشح التحالف الوطني رياض غريب على 117 صوتا من اصل 251، ليفشل هو الاخر في تولي وزارة الداخلية. (النهاية)

س.ش

اترك رد