اتحاد مقاولي بابل يتهم جهات فاسدة بابتزازهم لتسليم مستحقاتهم

المستقلة/- اتهمَ اتحاد مقاولي بابل، جهات فاسدة بابتزازهم لتسليم مستحقاتهم، بينما تحدثت الحكومة المحلية عن تسديد جزء من ديونها البالغة ترليونا و300 مليون دينار الى المقاولين.

وقال رئيس الاتحاد فاضل المسعودي في تصريح لصحيفة”الصباح” تابعته المستقلة: ان “المستحقات المالية المعروفة بأمانات العمل للشركات المحلية في المحافظة وتصل قيمتها الى 200 مليار دينار، لم تسدد حتى الان برغم مرور ثمانية اعوام على استحقاق موعد سدادها”، متهما “جهات فاسدة بابتزاز الشركات المحلية لتسليم مستحقاتهم المالية المترتبة بذمة الحكومة”.

فيما ناشد احد المقاولين بالمحافظة وهو وسام الجنابي في حديثه لـ”الصباح”، رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بـ”الوقوف بوجه الفاسدين الذين يساومون المقاولين على المبالغ التي بذمة الحكومة المحلية والمفترض تسليمها لهم منذ سنوات”.

بدوره اوضح المحافظ حسن منديل لـ”الصباح”: ان “الحكومة المحلية تستعد لتسديد جزء من ديونها البالغة ترليونا و300 مليون دينار من خلال حذف القيم المالية للمشاريع التي لم تنجز وتجاوزت المدة المقررة لانجازها”.

واضاف انه “تم البدء بتسقيط العشرات من المشاريع واغلبها كان مصفى على احكام القرار 347 الذي منح الشركات صلاحية الاستمرار من دون المطالبة بمبالغ مالية”.

وارجع منديل اسباب توقف تنفيذ المشاريع في المحافظة الى “تأخر وزارة المالية بالمصادقة على ميزانية المحافظة الاستثمارية والبالغة 125 مليار دينار وفق الخطة التي اعدتها حكومة بابل المحلية”.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار