اتباع الطريقة الكسنزانية يحتجون على الاعتداء الذي طال مرقد الشيخ الجنيد

حملوا الوقف السني المسؤولية ..وتعهدوا بحماية المقدسات الدينية

 

المستقلة/.. شهدت العاصمة بغداد تظاهرة كبيرة لاتباع الطريقة القادرية الكسنزانية احتجاجا على الاعتداء الذي طال مرقد شيخ المتصوفة الجنيد البغدادي في منطقة العلاوي.

ووجه المتظاهرون انتقادات لاذعة للوقف ألسني الذي اتهموه بأنه “تارك مراقد الاولياء والصالحينـ ارث العراق الديني بلا رقابة حقيقية” مما سمح للصوص بالتطاول عليه.

وكان مرقد الجنيد البغدادي شيخ متصوفة بغداد والفقيه الذي يتمتع بمكانة متميزة قد تعرض الى السرقة، بعدما اقدم أشخاص مجهولي الهوية على كسر أحد شبابيك المرقد وسرقة مبلغ مالي غير معلوم قبل ان يلوذوا بالفرار.

من جانبها ادانت رئاسة الطريقة العلية القادرية الكسنزانية ” الاعتداء الأثم” على المرقد مبينة أنه “حلقة من مسلسل حلقات العبث بمقدساتنا الدينية للنيل من لحمتنا ووحدتنا الوطنية”

وناشدت رئاسة الطريقة في بيان اصدرته رئيس الوزراء محمد السوداني بأن يضع حداً ونهاية لهذا المسلسل الاجراميالذي اصبح خطرا فادحا يهدد المجتمع وعاملا سلبيا يفت في عضد وحدتنا الوطنية”

في الوقت نفسه شددت على أن الوقف السني هو من يتحمل المسؤولية الكاملة ” اذ لولا تقصيره وعدم توفيره الحراسات اللازمة والحمايات الكافية لهذه المقدسات لما تجرأ اولئك المجرمون ليقدموا على فعلهم الشنيع”

وتعهد البيان بأن ابناء الطريقة القادرية سيقومون بواجب الحماية والحراسة لهذه المقدسات الدينية” تطوعا وحسبة لله تعالى، دون اي مقابل مالي”

التعليقات مغلقة.