ابرام مذكرة تفاهم بين الهجرة وبرنامج الامم المتحدة الإنمائي لدعم فئات عناية الوزارة

المستقلة/- ضمن اطار تنسيق البرامج ذات الاهتمام المشترك  وتطوير التعامل بين الوزارة وبرنامج الامم المتحدة الانمائي في كافة المجالات وخاصة في اعادة الاستقرار وغلق المخيمات تم ابرام  مذكرة تفاهم بين الوزارة والبرنامج الانمائي للامم المتحدة.

ووقعت المذكرة وزيرة الهجرة والمهجرين ايفان فائق جابرو مع برنامج الامم المتحدة الانمائي ، وذلك ضمن سعي وزارة الهجرة والمهجرين  لمعالجة ملف النزوح في العراق بشكل مستدام وبما يضمن اعادة الاستقرار وتحقيق الامن والسلم المجتمعي ودفع مشاركة افراد المجتمع كافة في عملية التنمية للوصول الى مجتمع آمن ومنتج.

ويعمل برنامج الامم المتحدة الانمائي وبشكل مكثف وبشراكة مع الحكومة على دعم اعادة الاستقرار في المناطق المحررة في العراق من خلال اعادة تأهيل البنى التحتية وبرامج سبل العيش واعادة اعمار الدور المهدمة ودعم المصالحة

المجتمعية وتعزيز السلم الأهلي .

وتماشيا مع رؤية العراق لعام 2030 وخطة التنمية الوطنية في العراق 2018-2022( إعمار المحافظات وتنميتها ما بعد الازمة) واستراتيجية الحلول المستدامة لإعادة ودمج النازحين، سيعمل كلا الطرفين معا لدعم الأولويات المنصوص عليها في السياسات والخطط والاستراتيجيات الوطنية ذات الصلة بدعم وإدماج النازحين والمهاجرين والمهجرين ، وتوفير بيئة مواتية لاعادة الاستقرار والاندماج.

وأكدت وزيرة الهجرة والمهجرين ، أن توقيع مذكرة التفاهم مع برنامج الامم المتحدة الانمائي ضروري لضمان العودة المستدامة لفئات عناية الوزارة من النازحين والمهجرين

فيما أوضحت  الممثل المقيم لبرنامج الامم المتحدة الانمائي في البلاد زينة علي أحمد، أن توقيع مذكرة التفاهم جاء نتيجة التعاون الكبير مع وزارة الهجرة والمهجرين التي نعد كشركاء رئيسيين لها في تقديم الدعم ومساعدة فئات عناية الوزارة، مشيرة الى ان برنامج الامم المتحدة الانمائي سيواصل دعم وزارة الهجرة لإنهاء معاناة النازحين والمهجرين والعائدين .

التعليقات مغلقة.