ائتلاف الوطنية يطالب بتحقيق الإصلاح الجوهري فورا

(المستقلة).. أكد اائتلاف الوطنية وقوفه مع الدعوة الى الإصلاح الحقيقي و تصحيح جوهر العملية السياسية وفق مبادئ المواطنة الحقيقية.

وقال الائتلاف في بيان اصدره انه كان سباقاً الى التعبير عن مواقفه الداعمة لحق الجماهير في المطالبة بحقوقها عبر التظاهر والاعتصام السلمي منذ انطلاق التظاهرات في شهر شباط ٢٠١١. كما رفع على امتداد السنوات شعار الدولة المدنية دولة المواطنة التي تقوم على العدل والمساواة وسيادة القانون.

واضاف كما طالب الائتلاف بتحقيق المصالحة الوطنية ببعديها الأمني والسياسي لفتح صفحة جديدة والخروج من النفق المظلم للمحاصصة المقيتة. مشيرا الى انه اطلق “التحذيرات المتواصلة من الاستخفاف بإرادة الجماهير وإهمال مطالبها، وكان للموقف الحكومي غير الحكيم من هذه المطالب المشروعة ابلغ الاثر فيما وصلت اليه البلاد من تداعيات مؤلمة”.

واكد وقوفه ” صفاً واحداً مع اصرار الجماهير على الإصلاح الحقيقي عبر نزولها في الميادين والشوارع، ومن خلال دعوات المرجعيات الدينية الكريمة، في تصحيح جوهر العملية السياسية وفق مبادئ المواطنة الحقيقية، بما لا يقتصر على إجراءات شكلية واستبدال الوجوه فحسب”.

واشار البيان الى “ان المرحلة الخطيرة التي تمر بها المنطقة والعراق تحديدا تستعدي الإصلاح الفوري والجذري، كما ان الوعود الحكومية بتحقيق الإصلاح المطلوب ومحاربة الفساد والمفسدين لما تزل تراوح مكانها، بل تتراجع خطوات الى الخلف”.

واعرب عن امله ان لا تقابل الحكومة مطالب الشعب “بالتسويف من خلال موتمرات واهية وادعاءات باطلة وسوء تقدير”.

وجدد ائتلاف الوطنية دعمه “لخيار شعبنا الحر في الخلاص من المحاصصة الطائفية وتسييس الدين، وتحقيق المصالحة الوطنية الحقيقية، والاقتصاص من الفاسدين والمفسدين، واعادة الاموال العراقية المنهوبة، وتحقيق الاصلاح الناجز، بما يفضي الى بناء الدولة المدنية دولة المواطنة وسيادة القانون والمؤسسات الشرعية والمهنية والاحترافة”.

اترك رد