إيلون ماسك يعاود حربه الكلاميه ضد مؤسس امازون جيف بيزوس

المستقلة /- واصل عملاق التكنولوجيا إيلون ماسك مرة أخرى حربه الكلامية مع عدوه في سباق الفضاء جيف بيزوس صاحب شركة أمازون وBlue Origin للفضاء، قائلاً إن مؤسس أمازون لا يعمل بجد مثله ويجب أن يقضي وقتًا أقل في حوض الاستحمام الساخن، وقدم الرئيس التنفيذي لشركة تسلا وSpaceX، والذي حصل على لقب شخصية العام 2021 لمجلة Time Magazine، مدحا في نفس الوقت لمنافسه عندما قال إنه يتمتع بكفاءة هندسية جيدة بشكل معقول، مضيفًا أن ذلك على الرغم من تخلف Blue Origin عن شركته الفضائية SpaceX.

وفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، تابع ماسك، أن بيزوس لا يبدو أنه يرغب في إنفاق طاقته العقلية في الدخول في تفاصيل الهندسة، مضيفًا: “في بعض النواحي، أحاول حثه على قضاء المزيد من الوقت في Blue Origin حتى يحرزوا مزيدًا من التقدم”.

قال ماسك في مقابلة مع الفاينانشيال تايمز بعد تسميته شخصية الصحيفة لهذا العام: “الشيطان يكمن في التفاصيل”، وبعد ذلك، قام ماسك، البالغ من العمر 50 عامًا، بالتحدث عن أخلاقيات العمل الخاصة به في المنزل، وكشف أنه يعمل كل يوم ومن 80 إلى 90 ساعة في الأسبوع للإشراف على مشاريع سبيس إكس وتسلا.

ولم يرد مؤسس Blue Origin، البالغ من العمر 57 عامًا، بعد على التصريحات، لكن الاثنين كانا في خلاف مستمر منذ عدة سنوات حتى الآن.

اشتد التنافس بينهما فقط عندما أعلنت شركة Blue Origin في أغسطس، أنها ستقاضي ناسا بشأن قرارها بمنح عقد هبوط على سطح القمر بقيمة 2.9 مليار دولار لشركة SpaceX.

واعترضت شركة بيزوس على القرار في أبريل بتسليم الصفقة إلى شركة واحدة، وليس شركتين كما كان متوقعًا، بسبب نقص التمويل.

ووصفت الصفقة بأنها غير عادلة وقالت إن هناك قضايا أساسية معها، لكن القاضى رفض الدعوى الشهر الماضي، وكان هناك انحسار قصير في العلاقات السيئة بينهما قبل شهرين، عندما هنأ ماسك بيزوس على القرار الخاص بإرسال ويليام شاتنر من Star Trek إلى الفضاء.

وجاء هذا العرض النادر للتضامن بعد ساعات من توجيه الأمير ويليام توبيخًا غير متوقع لسباق الثنائي لمغادرة الأرض خلال مقابلة مع قناة بي بي سي الإخبارية.

يعد الدعم بين المليارديرات الذين يركزون على الفضاء بمثابة تأجيل نادر في تنافسهم الطويل الأمد، والذى عاد الآن لذروته مرة أخرى بعد تصريحات ماسك.

التعليقات مغلقة.

المزيد من الاخبار