إيران: عهد بلطجة واعتداء الصهاينة انتهى

المستقلة /- قال رئيس مكتب رئاسة الجمهورية الإيرانية، محمود واعظي، إن اقتدار وتماسك قوى المقاومة الفلسطينية سيضع نهاية لعهد بلطجة واعتداء الكيان الصهيوني.

ونقلت وكالة “إرنا”، مساء اليوم السبت، عن واعظي، أن “إنجاز الشعب الفلسطيني المناضل خلال الحرب غير المتكافئة الأخيرة ضد الكيان الصهيوني، حقق انتصارا عظيما للأمة الإسلامية، وشكّل موازنة جديدة على صعيد العلاقات الإقليمية”.

وتابع رئيس مكتب الرئاسة الإيرانية، قائلا: بفضل التضحيات وروح الجهاد والشهادة لدى المناضلين الفلسطينيين، سينتهي عهد بلطجة واعتداء الصهاينة، وسيدفع الكيان ثمن جرائمه قطعا.

ويذكر أن القائد العام للحرس الثوري الإيراني، اللواء حسين سلامي، قد أوضح أن “قوات الحرس ستبقى إلى جانب الشعب الفلسطيني حتى انهيار الكيان الصهيوني الغاصب”.

وبدأ، صباح أمس الجمعة، وقف لإطلاق النار بين إسرائيل وحركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الساعة التي حددها وسطاء مصريون. وفي وقت سابق، أعلنت الحكومة الإسرائيلية عن تفاصيل اتفاق وقف إطلاق النار في قطاع غزة، كاشفة أنه تم برعاية مصرية.

وصادق مجلس الوزراء الإسرائيلي للشؤون الأمنية والسياسية “الكابينيت” على الاقتراح الذي قدمته مصر بوقف إطلاق نار غير مشروط.

ومن جانبه، أكد أبو عبيدة الناطق الرسمي باسم “كتائب القسام” الجناح العسكري لـ”حركة حماس”، أن الحركة استجابت لتدخل الوساطات العربية وعلقت ضربة صاروخية كبيرة كانت معدة لإسرائيل.

وقال أبوعبيدة: “نقول وبشكل واضح، أعددنا ضربة تغطي كل فلسطين من حيفا حتى رامون، لكننا استجبنا لوقف إطلاق النار لنرقب سلوك العدو حتى الساعة 2 من فجر الجمعة”.

التعليقات مغلقة.