إيران.. إعدام المتهم بتحديد موقع سليماني لحظة مقتله

(المستقلة)… أعلنت السلطات الإيرانية، اليوم الاثنين، أنها أعدمت الشخص المدان بالمساعدة في إفشاء وتحديد موقع قائد فيلق القدس السابق قاسم سليماني.

وقالت وكالة الانباء الإيرانية “إرنا” إنه “تم اليوم (الاثنين) إعدام محمود موسوي مجد المرتبط بوكالة المخابرات المركزية (الأميركية) والموساد (الإسرائيلي)، والذي زودها بمعلومات استخبارية عن الأجهزة الأمنية (الإيرانية)، وخاصة القوات المسلحة بما في ذلك الحرس الثوري الإيراني”.

واعتبرت السلطات القضائية الإيرانية إن تنفيذ حكم الإعدام بحق محمود موسوي مجد “أغلق قضية خيانته لبلده” بحسب “إرنا”.

وذكرت وكالة فرانس برس إن أن السلطات الإيرانية كانت قد دانت محمود موسوي بالتجسس لصالح الولايات المتحدة وإسرائيل، بما في ذلك المساعدة في تحديد موقع الجنرال قاسم سليماني الذي قتل بضربة نفّذتها طائرة أميركية مسيرة مطلع العام، وفق ما أفاد القضاء.

وبحسب المتحدث باسم القضاء الإيراني غلام حسين إسماعيلي، فقد حكمت محكمة العدل الإيرانية على موسوي مجد بالإعدام.

يشار إلى أن قاسم سليماني قتل بغارة أميركية استهدفت موكب قائد فيلق القدس بعيد وصوله مطار بغداد في 3 يناير الماضي.

وكانت طهران أعلنت في 14 يوليو، أنها أعدمت إيرانيا آخر دين بالتجسس لصالح الولايات المتحدة، بعد “بيعه معلومات حول البرنامج الصاروخي الإيراني”.

ونقل موقع ميزان الإلكتروني الرسمي عن إسماعيلي قوله إن رضا عسكري، الذي كان موظفا في دائرة الفضاء الجوي في وزارة الدفاع الإيرانية حتى تقاعده قبل 4 أعوام، أعدم الأسبوع الماضي.

وفي فبراير الماضي، حكمت طهران بالإعدام على الإيراني أمير رحيم بور، المتهم أيضا “بمحاولة توفير معلومات لوكالة الاستخبارات المركزية الأميركية حول البرنامج النووي” الإيراني.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.