إيداع الممثلة أماندا بينز مسشفى الأمراض النفسية

بغداد ( المستقلة )..أودعت السلطات في ولاية كاليفورنيا الممثلة أماندا بينز بشكل عاجل فى مستشفى للأمراض النفسية بعد أن أشعلت النيران في منزل أحد المواطنين لسبب غير معلوم وبدون أي تفسير لهذا التصرف.

وحسب الموقع الفرنسى “أكتو ستار” الخاص بأخبار الفنانين فإن أماندا كان قد تم طردها من فندق في لوس أنجلوس بسبب دخان المخدرات الغريب الذي كان ينبعث من غرفتها ولم يعد أحد يريدها بسبب التغريدات المجنونة التى تكتبها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” فقررت الإقامة في كاليفورنيا.

ويضيف الموقع أنه لسبب غير مفهوم أشعلت أماندا بينز النيران في ممشى في منزل أحد المواطنين فى كاليفورنيا وألقى القبض عليها وهى ما زالت تحمل في يدها جركن البنزين وكان جزء من بنطالها محروق، ووفقا لقانون” الاعتقال 5150 ” فإن السلطات لديها الحق في إيداعها على الفور مستشفى الأمراض النفسية إذا تقدم أحد بالشكوى ضدها، وسوف يقيّم الأطباء حالتها وإصدار تقرير خلال 72 ساعة.

وقد أثارت هذه النجمة الأمريكية الشقراء المشاكل دائمًا على موقع “تويتر” فلا يمر يوم دون أن تختلق قصصًا وتفتعل المشاكل مع زميلاتها بل امتدت أيضًا إلى الهجوم على الرئيس الأمريكى باراك أوباما وقرينته.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد