إنتاج النبيذ الفرنسي يتراجع إلى أدنى معدلاته منذ 42 عاما

المستقلة/- يتوقع أن ينخفض إنتاج النبيذ الفرنسي في العام 2021 من 24 في المئة إلى 30 في المئة وسيصل إلى مستوى “منخفض تاريخيا” بسبب موجة شديدة من الصقيع الربيعي خصوصا، كما اعلنت وزارة الزراعة الفرنسية.

كذلك، أثر الصقيع في نيسان/أبريل بشكل خطر على أشجار الفاكهة الفرنسية خصوصا المشمش الذي يتوقع أن ينخفض محصوله في العام 2021 إلى النصف مقارنة بمتوسط 2016-2020، وفقا لتقديرات دائرة الإحصاءات التابعة للوزارة في الاول من آب/أغسطس. وسيكون أسوأ محصول منذ 42 عاما.

ومن المتوقع أيضا أن يتأثر محصول النبيذ بالأمراض التي تضرب العنب مثل البياض الدقيقي والعفن الفطري وهو ما يساهم في انتشاره الطقس الصيفي الممطر.

وأوضحت الوزارة أنه “من المتوقع أن يسجل إنتاج النبيذ للعام 2021 مستوى منخفضا تاريخيا، أقل من إنتاج عامي 1991 و2017 الذي تأثر أيضا بالصقيع الربيعي الشديد”.

وأشارت الوزارة إلى أن الانخفاض في الإنتاج بين عامي 1977 و2021 هو نتيجة الانخفاض المنتظم في مناطق زراعة العنب بين هذين التاريخين.

وفي ما يتعلق بالمشمش، يقدر إنتاج العام 2021 بـ56 ألف طن، بانخفاض 35 في المئة خلال عام و54 في المئة مقارنة بمتوسط خمس سنوات المعتمد في قطاع الزراعة.

 

المصدر: يورونيوز

التعليقات مغلقة.