إمام وخطيب سامراء يدعو الى اطلاق سراح المعتقلين الأبرياء تزامنا مع شهر رمضان

سامراء ( المستقلة).. دعا امام وخطيب جمعة الصلاة الموحدة في ساحة الإعتصام بسامراء الى إطلاق سراح المعتقلين الابرياء تزامنا مع شهر رمضان .

وقال الشيخ سمير فؤاد في خطبة صلاة الجمعة التي اطلق عليها عنوان (رمضان شهر النصر والصبر): على الحكومة والبرلمان اغتنام فرصة حلول شهر رمضان المبارك وتفعيل قانون العفو العام واطلاق سراح الآلاف المؤلفة من المعتقلين الأبرياء ، متسائلا : أنسيت الحكومة خشية هذا الشهر وصيحات المظلومين؟ ‘.

واشار الى: ان شهر رمضان خير الاشهر عند رب العزة ، وقد جعله الله سبحانه وتعالى شهر عفو ومغفرة ، فلماذا لا تقوم الحكومة والبرلمان بإصدار قانون العفو العام لاطلاق سراح الالاف من المعتقلين الابرياء القابعين في السجون ظلما .

وتساءل اليس من الحكمة ان تشرع الحكومة والبرلمان قانون العفو العام في هذا الشهر الكريم تهذيبا للنفوس وتحقيقا للمصالحة وتصفية الاجواء ؟.

وخاطب فؤاد المعتصمين قائلا : يجب أن لا تفت في عضدكم شدة الحر ، وتتركوا ساحات الاعتصام ، لأن ذلك سيكون انتحارا سياسيا وتفريطا للحقوق وإهدارا للكرامة ، فعليكم بالثبات ، لأن ساحات الاعتصام هي ساحات العزة والشرف ، ولا تكلّوا او تتراجعوا عن عزيمتكم ، فإن النصر بإذن الله قادم ، وبشر الصابرين.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد