إقبال:الاتفاق على تقاسم مناصب حكومة نينوى بين كتلتي متحدون والتآخي

بغداد ( إيبا ).. أعرب النائب عن محافظة نينوى محمد إقبال عن رغبة قائمته “متحدون” بان تكون محافظة نينوى أكثر استقرارا من الناحية السياسية، كاشفا في الوقت نفسه عن تقاسم المناصب الخمس الرئيسة في المحافظة بين كتلتي متحدون والتعايش والتآخي الكردية.

وقال إقبال في حديث صحفي اليوم إن “محافظة نينوى لها خصوصية كونها ذات أغلبية عربية ، والأكراد يدركون هذه الحقيقة لذى فهم لا يرغبون في تولي منصب المحافظ على الرغم من إنهم حصلوا على المركز الاول في عدد المقاعد.

وأضاف “هناك تفاهمات بين التحالف الكردستاني الممثلة بقائمة “التآخي والتعايش” وقائمة متحدون على اعتبارها الكتلة الأكبر من حيث عدد المقاعد بعد “قائمة التآخي والتعايش” لتشكيل الحكومة المحلية “.

وأعرب عن اعتقاده بان “يتم تقاسم المناصب الرئيسية الخمسة في المحافظة بين القائمتين مع إشراك بقية القوائم من خلال السلة الثانية من المناصب كرئاسة اللجان داخل مجلس المحافظة وما يتعلق بالمستشارين للمحافظ “.

وبين إقبال إن “هناك رغبة لدى قائمة متحدون بأن تكون المحافظة أكثر استقرارا من الناحية السياسية وهذا يستدعي ان يكون مجلس المحافظة ، مجلس منسجم وبعيد عن التوترات السياسية والخلافات الشخصية التي كان يتميز بها المجلس السابق”، مؤكدا “ان هناك جهود لبناء تحالف واسع ،لإشراك الجميع حتى يشعروا بأنهم غير مغيبين وإنهم مشاركين في صنع قرار الحكومة المحلية”.

وتابع النائب عن محافظة نينوى “يأتي توجه القائمة هذا منسجما ويأخذ أهمية أكبر مع التعديل الذي طرأ على قانون مجالس المحافظات الذي شرعه مجلس النواب في الفترة الأخيرة “.

وأكد إقبال إن “الاسماء المتداولة لشغل منصب محافظ نينوى هي المحافظ الحالي ومرشح قائمة متحدون ” اثيل النجيفي ” ، إما بالنسبة لرئاسة المجلس لم يتم التطرق إليه وهذا شأن يحسم داخل قائمة “التعايش والتآخي” ،كذلك لم يتم التطرق إلى بقية الأسماء من معاونين ومستشارين للمحافظ ونائب رئيس المجلس ، موضحاً إن “الجميع في محافظة نينوى ينتظر المصادقة على نتائج الانتخابات لكي تتم دعوة المجلس للانعقاد وتشكيل الحكومة المحلية هناك”.(النهاية)

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.