إقامة معرض التوريد الرقمي لعرض تقنيات متطورة تم وضعها لإعادة تشكيل الصناعة

المستقلة/- يجتمع خبراء من جميع أنحاء المنطقة،في دبي، يوم الأربعاء الموافق 25 آيار/مايو في معرض التوريد الرقمي لمشاركة خبراتهم في مجال الابتكارات الرقمية التي من شأنها أن تعزز الرؤية الواضحة والكفاءة والقدرة على التنبؤ داخل سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية وصناعة المشتريات.

ويركز الحدث، الذي تنظمه شركة فينتشرز كونكت وبدعم من شركة سي آي بي إس مينا، على كيفية قيام الشركات في المنطقة بإنشاء وتنفيذ سلسلة التوريد وعمليات الشراء لتحسين المرونة وسهولة التحكم والاستدامة.

وتشير التقارير إلى أن 60٪ من متوسط الحصة العالمية من معاملات العملاء هي معاملات رقمية، وبما أن الأسواق في جميع أنحاء العالم أصبحت رقمية بشكل متزايد، فقد أصبحت تلبية مطالب المستهلكين من قبل الشركات امراً ملحاّ أيضًا. ونظرًا للاعتماد المتزايد على التقنيات الرقمية المتطورة، تتطلع العديد من الشركات الآن إلى تطبيق أنظمة سلسلة التوريد الرقمي على أعمالها، وبالتالي ضمان استمرارية أعمالها بسلاسة.

وبينما تبحث المؤسسات عن سُبل واستراتيجيات ملموسة تمكّنها من تجاوز العقبات التي أحدثتها جائحة كورونا (كوفيد-19)، يأتي دمج التقنيات الرقمية مثل الذكاء الاصطناعي والتعلم الآلي وإنترنت الأشياء والروبوتات وما إلى ذلك ليعمل على تمهيد الطريق نحو المستقبل.

يشمل معرض التوريد الرقمي أمثلة واقعية ورؤى عملية مقدمة من عمالقة الموردين مثل أمازون، وموانئ دبي العالمية، ونون، ويونيليفر، ومجموعة اللولو الدولية، ومجموعة شلهوب، ومجموعة أدنوك، وطيران الإمارات، وشركة الاتصالات السعودية، وموندليز إنترناشيونال. حيث توضح هذه الأمثلة العملية المكاسب الفعليّة الممكنة عندما تحوّل الشركات أنظمتها الى أنظمة رقمية موضوعة بدقة حيث تمكّنها من الحصول على خبرات جديدة من خلال الاستفادة من البيانات والتقنيات الضخمة مثل تقنية السحابة وأنظمة تخطيط موارد المؤسسات والذكاء الاصطناعي وأبراج المراقبة والتوائم الرقمية.

وقد أيقنت المنظمات في السنوات الأخيرة أهمية التخلص من المخاطر التي تواجه سلاسل التوريد الخاصة بها، خاصة إذا كانت تعتمد بشكل كبير على موّرد واحد أو بلد واحد. توفر الأنظمة الرقمية وأنظمة البيانات الذكية رؤى جديدة وسريعة من شأنها أن تدعم الشركات في اتخاذ قراراتها.

قال روبرت جونز، رئيس معرض التوريد الرقمي “تتغير الصناعة بشكل سريع وسيستكشف معرض التوريد الرقمي الفوائد الإيجابية التي من الممكن أن يجلبها هذا الانفتاح الرقمي للمؤسسات. يعتبر هذا الحدث أكثر من مجرد فرصة للحضور والتواصل مع قادة هذا المجال. ستعمل دراسات الحالة والرؤى والنصائح على تزويد جمهورنا بمعرفة وأفكار جديدة يمكنهم الاستفادة منها في أماكن عملهم”.

من جانبه قال ريتيش سوماني، مدير سلسلة التوريد والنقل، لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في أمازون “مع تطور المشهد الاستهلاكي، تمكّن عملية التوريد الرقمية الشركات من الحفاظ على قدرتها التنافسية والاستمرار في تلبية متطلبات العملاء المتغيرة باستمرار. نحن متحمسون للمشاركة في معرض التوريد الرقمي لمناقشة كيفية استخدامنا للتكنولوجيا عبر شبكتنا اللوجستية العالمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للبقاء في الصدارة لتلبية مطالب العملاء المتزايدة وتقديم ما يحتاجونه في أي مكان أو زمان أو كيفية إدارتها.

وأضاف في أمازون، نحن نعطي الأولوية لتطوير حلول تقنية قابلة للتحديث بحيث تمكّننا من تلبية الاحتياجات الحالية والمستقبلية للعملاء، والتي تمتد عبر كل مجال من مجالات أعمالنا”.

يجب على الشركات أن تستخدم استراتيجية استدامة عالية الجودة تسمح لها بتحقيق أهدافها في خفض نسبة الكربون المنبعثة عنها بشكل مستمر. سيستكشف معرض سلاسل التوريد الرقمية كيفية بناء عمليات شراء وسلاسل توريد مرنة ومسؤولة، والعمل مع سلاسل التوريد التابعة لهم لتقليل نسبة الانبعاثات الغير المباشرة.

 

 

 

التعليقات مغلقة.