إصابة ترامب وزوجته بفيروس كورونا

المستقلة /أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الجمعة، إصابته وزوجته ميلانيا بكوفيد-19 بعد خضوعهما لفحص أعطى نتيجة إيجابية، حسبما ذكرت “فرانس برس”.

وقال ترامب إنه وزوجته ميلانيا سيدخلان الحجر الصحي في البيت الأبيض بعد إصابتهما بفيروس كورونا المسبب لوباء كوفيد-19.

وقال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي سيواصل أداء مهامه خلال الحجر الصحي في البيت الأبيض

وكان الرئيس الأميركي قد قال مساء الخميس إنه سيخضع نفسه لحجر صحي بانتظار صدور نتائج اختبار كوفيد-19 الذي أجراه، وذلك بعد أن جاءت نتيجة اختبار فحص كورونا لواحدة من مستشاريه المقربين إيجابية.

وكتب ترامب على تويتر “السيدة الأولى وأنا ننتظر نتائج اختبارنا”، مضيفا “في الأثناء، سنبدأ بالحجر الصحي!”، دون أن يحدد المدة التي سيبقى خلالها في الحجر، في وقت يوصي خبراء الصحة العامة بمدة تصل إلى 14 يوما.

وأكد ترامب عبر “فوكس نيوز” أن نتائج اختبار كوفيد-19 لمستشارته المقربة هوب هيكس جاءت إيجابية، وقال “أجريت لتوي اختبارا، سنرى. من يدري؟”.

وأضاف متحدثا عن هيكس: “تعمل بجهد. غالبا ما تضع قناعا لكن نتيجة اختبارها جاءت إيجابية”، مشيرا إلى أنه يقضي “وقتا طويلا مع هوب تماما مثل السيدة الأولى”.

وكانت هيكس على متن طائرة الرئاسة “إير فورس” وان مع الرئيس الأميركي عندما سافر إلى كليفلاند في أوهايو الثلاثاء للمشاركة في المناظرة مع المرشح الديمقراطي للرئاسة جو بايدن، كما سافرت معه الأربعاء عندما زار مينيسوتا في تجمع انتخابي.

 

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.