إسرائيل تتهم إيران باستهداف رجال أعمال اسرائيليين في قبرص

المستقلة /- اتهمت إسرائيل إيران الاثنين بالتخطيط لهجمات “إرهابية” ضد مواطنين إسرائيليين في قبرص لكنها نفت معلومات تفيد أن الملياردير تيدي ساغي كان هدفا لمحاولة اغتيال.

وأفادت قناة الأخبار القبرصية “فيلينيوز” ووسائل اعلام في قبرص أن مواطنا أذريا يبلغ 29 عاماً اعتُقل في نيقوسيا وبحوزته مسدس وكاتم صوت في سيارته. وأضافت أنه يشتبه بأن الرجل قاتل محترف يريد استهداف “إسرائيليين يمارسون نشاطات تجارية في قبرص”.

وأكدت الشرطة القبرصية الاثنين توقيف “شخص كانت بحوزته مسدس ورصاصات”، بدون إعطاء مزيد من التفاصيل.

وقال الوزير الإسرائيلي بيني غانتس “أحبطنا هجوما ايرانيا ضد اهداف اسرائيلية في قبرص”. واضاف “سنواصل العمل لحماية مواطنينا وضمان أمن اسرائيل في كل مكان وفي مواجهة اي تهديد”.

وذكر مكتب رئيس الوزراء نفتالي بينيت باللغة العربية أن رئيس الوزراء أوضح أنه “خلافا لبعض المنشورات التي صدرت أمس (الأحد) بشأن الحدث في قبرص ونيابة عن الأجهزة الأمنية أقول إنها عملية إرهابية تم توجيهها من قبل إيران ضد رجال أعمال إسرائيليين يسكنون في قبرص”.

وقال المتحدث باسم رئيس الوزراء ماتان سيدي إن “هذا ليس حدثا جنائيا وتيدي ساغي لم يكن المستهدف” بالهجوم.

وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن ساغي وهو رجل أعمال من بين نشاطاته مقامرات وعقارات عبر الإنترنت، قد يكون استهدف بسبب خلاف تجاري.

وربطت تقارير إسرائيلية أخرى الأذري بإيران العدوة اللدودة لإسرائيل.

وانخرطت إيران وإسرائيل في ما يسمى بـ “حرب الظل”. وتعرضت سفن مرتبطة بإيران وإسرائيل لهجمات في الأشهر الماضية ويتبادل الطرفان الاتهامات بالوقوف وراء بعضها أقله.

كما سبق للجمهورية الإسلامية ان اتهمت إسرائيل بالوقوف خلف هجمات طالت منشآتها النووية التي تقول إنها مدنية، وعمليات اغتيال استهدفت علماء إيرانيين بارزين.

وأكد نفتالي بينيت الاثنين الماضي في كلمته أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة أن برنامج إيران النووي “تجاوز كل الخطوط الحمراء”، مؤكدا في الوقت ذاته أن اسرائيل “لن تسمح” لطهران بالحصول على السلاح الذري.

التعليقات مغلقة.