إستطلاع : الدور القطري في المنطقة سيشهد انكفاء ملحوظا

باريس ( المستقلة )/خاص/..اظهر استطلاع للرأى اجراه مركز الدراسات العربي – الأوروبي في باريس ان الحكم القطري الجديد لن ينتهج نفس السياسة الخارجية السابقة.

وقال 57.1 المئة من الذين شملهم الاستطلاع أن التغيير سيكون السمة الجديدة للنظام الجديد ، وإن كان بطيئا مدروسا ، فالدور القطري في المنطقة سيشهد انكفاء ملحوظا واهتماما بجوانب اقتصادية أكثر منه بجوانب سياسية.

فيما 37.5 في المئة رأوا ان الحكم القطري الجديد سينتهج نفس السياسة الخارجية . وقال 5.4 % في المئة لا يعلمون ان كانت السياسة القطرية الخارجية سوف تتغير ام لا.

وخلص المركز الى نتيجة مفادها : بعد ان تخلى امير قطر الشيخ حمد ال ثاني عن السلطة لأبنه الشيخ تميم بن حمد بدأ المراقبون يطرحون الكثير من الأسئلة عن مستقبل دور قطر الخليجي والعربي والأقليمي والدولي .وهذا ما دفعنا لطرح هذا السؤال لتبيان اراء المراقبين العرب والأجانب والذي تبين لنا بموجبه ان اكثرية من ابدوا رأيهم توقعوا تغييراً في السياسة الخارجية القطرية ولكن سيكون التغيير بطيئاً ومدروساً .

وصودف ان التحدي الأول للقيادة القطرية الجديدة كان تطورات الأحداث في مصر لجهة عزل الرئيس محمد مرسي القيادي في حركة الأخوان المسلمين وأستلام الجيش زمام الأمور .ولوحظ ان قطر التي كانت داعمة لحكم مرسي بقيت على تأييده ودعمه وسخرت امكانيات قناة ” الجزيرة ” من اجل الدفاع عن شرعيته مما يعني ان أي تغيير في السياسة الخارجية لا زال مستبعداً على المدى المنظور .

ويبدو ان من المبكر اطلاق احكام استباقية ، والأجدى مراقبة ما ستتخذه الدوحة من مواقف بشأن الملف السوري والتونسي والليبي والأفغاني وملف حماس الفلسطيني كون قطر لاعب اساسي فيها.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد