إحسان أوغلى يدين تصريحات الرئيس التشيكي حول رغبته بنقل سفارة بلاده إلى القدس

جدة(المستقلة)..أعرب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلى، عن رفضه وإدانته الشديدة لتصريحات رئيس جمهورية التشيك، ميلوس زيمان، الذي أعرب فيها عن رغبته في نقل سفارة بلاده إلى القدس.

واعتبر الأمين العام أن هذا المقترح الخطير يخالف القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية، ويمس بالحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني، ومن شأنه أن يضر بالعلاقات بين جمهورية التشيك وجميع الدول الإسلامية.

وكان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، قد تلقى رسالة من وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي، في هذا الشأن.

واعتبر إحسان أوغلى تصريحات الرئيس التشيكي، شاذة عن مواقف المجتمع الدولي لا سيما موقف الاتحاد الأوروبي بشأن مدينة القدس، مؤكداً أنه يعكف على عقد إجتماع طارئ على مستوى المندوبين الدائمين، لتدارس هذا التوجه الخطير، واتخاذ موقف بشأنه.(النهااية)

اترك رد