إحسان أوغلى يدعو المصريين إلى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس

جدة ( المستقلة )..بحث الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، أكمل الدين إحسان أوغلى، في اتصال هاتفي اليوم السبت، مع وزير خارجية مصر، محمد نبيل فهمي، التطورات الأخيرة التي تشهدها مصر.

وأعرب اوغلي عن قلقه العميق إزاء سقوط قتلى وجرحى في الاشتباكات التي شهدتها مصر خلال الساعات الأخيرة الماضية، وكرر دعوته ضرورة المضي في حوار شامل، مؤكدا، في الوقت نفسه، أهمية أن تنصّب جهود الأطراف مجتمعة الآن على عودة الهدوء وممارسة أقصى درجات ضبط النفس.

في غضون ذلك، أوضح إحسان أوغلى للوزير المصري بأن إطلاق سراح الرئيس السابق، سوف يوجد بيئة للحوار.

وشكر الوزير محمد نبيل فهمي بدوره الأمين العام على مكالمته الهاتفية، معربا عن تقديره لمشاعره الطيبة تجاه الشعب المصري، وجدد الوزير عزم حكومته إشاعة الاستقرار في البلاد من خلال عملية مصالحة، كما أطلع الأمين العام على الجهود التي تبذلها الحكومة المصرية في هذا الشأن.

وفي ختام المحادثة الهاتفية، جدد الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، استعداد المنظمة، في حال تم طلب منها ذلك، لعب دور في هذا السياق، خاصة وأن مصر تترأس الدورة الحالية للقمة الإسلامية.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد