إتيكيت في زمن كورونا.. كيف تأثرت حياتنا 360 درجة

المستقلة /- جائحة كورونا، فرضت الكثير من الأمور والقواعد التي على الجميع الالتزام بها، مثل ارتداء الكمامة، وتعقيم الأسطح، وغسل اليدين، وغيرها، فالأمر لم يعد فردياً على الإطلاق، بل بالحفاظ على صحتك سوف تحافظ على حالة الجميع.

ومع ذلك، يوجد كثيرون ممن لا يلتزمون بتلك القواعد، مما يعرض حياة الجميع لخطر، وأحياناً يصبح طلب ارتداء الكمامة أو غسل اليدين، اتخاذ أي إجراء وقائي للوقاية من الإصابة بـ كوفيد 19، أمراً محرجاً، لهذا إليك إتيكيت وأصول طلب ارتداء الكمامة وغسل اليدين، من خبيرة الاتيكيت د.شريهان الدسوقي.

ارتداء الكمامة

من الممكن أن نطلب بكل احترام من الشخص المجاور لنا في أي مكان به تجمع، ضرورة ارتداء الكمامة، ولكن يجب أن يتم ذلك بصوت منخفض، وإخباره أنك تطلب منه ذلك خوفاً عليه وعلى صحته، ولا بأس إن حملت معك كمامة احتياطية، لكي تمنحها لشخص لا يرتدي كمامة.

المصافحة

تقول خبيرة الإتيكيت دكتورة شيرهان الدسوقي، إننا في العالم العربي نعتبر المصافحة من التقاليد والأصول، والتخلي عنها يعتبر أمراً صعباً، وقد يسبب الإحراج للبعض، إلا أن الأمر

أصبح ضرورة من قواعد التباعد الاجتماعي.

أفضل حل لعدم مصافحة من حولنا، هو وضع اليد في جيوبنا، أو تقفيل اليدين بحركة مربعة، ومن الممكن عمل إيماءة وضحكة بسيطة بحركة الجسد، كنوع من الترحيب قبل أن يقترب منك أي شخص، لكي تمنع أي إحراج قبل حدوثه.

غسل اليدين

إذا كنت في مكان مغلق، ولك الحق في أن تخبر الجميع بالحفاظ على غسل اليدين ورش الكحول، فمن الممكن أن تخبر الجميع في وقت واحد، بأن تلك من قواعد المكان، للحفاظ على صحة الجميع.

احمل معك في حقيبتك زجاجة كحول، ولا بأس إن قمت بعرض رش الكحول على المحيطين من حولك، مع ابتسامة لطيفة منك، بأنك حريص على صحتهم أيضاً.

إتيكيت المصافحة وارتداء الكمامة للأطفال

تقول دكتورة شيريهان الدسوقي، إن التعامل مع الأطفال لإقناعهم بارتداء الكمامة يعتبر أمراً أكثر صعوبة، خاصة أن الصغار يفضلون الحرية، والتعامل بعفوية، وربما تصعب السيطرة عليهم في ظل هذا الوباء، لهذ توجد بعض الأمور التي من الممكن اتباعها لتسهيل الأمر، والحفاظ على سلامتهم.

إقناع الطفل بارتداء الكمامة

من الممكن أن تشرحي له بلغة مبسطة مدى حاجته لارتداء القناع، عن طريق قصص خيالية وتجسيد شخصيات كرتونية ليسهل على الطفل استيعاب ما يُقال، وسوف يساعدك في ذلك وجود ستايلات مخصصة للأطفال من الماسكات لشرائها، على سبيل المثال الشخصيات الكرتونية المفضلة لديه.

إذا كان هناك تجمع، أو تجمع عائلي به أطفال، حاولي أن تقدمي للأطفال معقمات لليدين قبل الدخول، من الممكن أن تعتمديها بروائح منعشة ليستجيب الأطفال، وبطريقة أنيقة

يمكنك منح الأطفال ماسكات ملونة لارتدائها، وذلك سيفادي شعور الأهالي بأي نوع من الإحراج.

إذا رفض طفلك ارتداء الكمامة، من الممكن أن تضعيها على لعبته المفضلة، ربما يساعده ذلك على تقليد الدمية، أو قدمي له رسومات كرتونية لشخصياته المفضلة وهي ترتدي

القدوة

كل الصفات والعادات التي نحرص على أن تتواجد في أطفالنا، يجب أن تمتثل بالآباء، فإذا كنت ترغب في أن يقوم طفلك بغسل يديه بشكل دائم، فأفضل طريقة لتعليمه هو أن يشاهدك وأنت تفعل ذلك، ومن الممكن أن يتم ترك ملاحظات بسيطة في أماكن مختلفة من المنزل، مثل حوض الغسيل، ذكريه بورقة ملونة ذات رسومات بأن يغسل يده لمدة 20 ثانية، وأمام الباب علقي له الكمامة واتركي له رسالة دعم تذكريه في نهايتها بارتداء الكمامة

 

التعليقات مغلقة.