“أونروا” تستدعي مدير عملياتها في غزة 

المستقلة/-أحمد عبدالله/ استدعت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) اليوم الأربعاء، مدير عملياتها في قطاع غزة ماتياس شمالي، ونائبه ديفيد ديبولد إلى القدس للتشاور، على خلفية الاحتجاجات الفلسطينية ضد تصريحاته الأخيرة حول العملية العسكرية الإسرائيلية في غزة.

وقالت الوكالة على لسان مستشارها الإعلامي عدنان أبو حسنة ”أصدر مفوض الأونروا فيليب لارازيني، أوامر باستدعاء شمالي ونائبه، للتشاور في القدس، وذلك في إطار الاستجابة الطارئة في غزة للأزمات“.

وأوضح أبو حسنة أن ”ماتياس سيذهب في إجازة مستحقة، بينما سيعمل نائبه ديفيد عن بُعد من القدس في الفترة المقبلة“.

ولفت إلى أن نائبة المفوض ليني ستينسيث ستوفر القيادة الشاملة لإدارة مكتب غزة الإقليمي، كإجراء مؤقت، إضافة إلى أن عدد من موظفي أونروا سيقومون بالعمل على تعزيز المكتب في غزة.

وتابع أبو حسنة، أن مفوض أونروا سيستمر في المشاركة في مناقشات رفيعة المستوى حول مساهمة الأونروا في جهود الإنعاش وإعادة الإعمار في غزة.

وبحسب أبو حسنة، فقد أكد المفوض العام لأونروا على أن أولوياتهم في الفترة المقبلة ستكون التركيز على المشردين وتزويدهم بالمساعدة النقدية الانتقالية وتقييم الأضرار وفتح المدارس، وتقديم دعم الصحة العقلية بما في ذلك الأنشطة الصيفية للأطفال في غزة.

وفي السياق نفسه، أعلنت لجنة المتابعة للقوى وجميع القطاعات الشعبية والرسمية الفلسطينية، اعتبار شمالي ونائبه، شخصين غير مرغوب بهما في قطاع غزة .

وقالت اللجنة في بيان صحفي لها، إن ”ماتياس ونائبه كانا سببًا رئيسا في معاناة مئات آلاف اللاجئين والموظفين في غزة“، وفق البيان الرسمي.

كما أكدت لجنة المتابعة على رفض عودتهم، حيث وجهت مطالبات إلى المفوض العام لأونروا فيليب لازاريني بضرورة تعيين مدير ونائب له يكونان على قدر المسؤولية بخدمة مليون و400 ألف لاجئ فلسطيني في قطاع غزة.

وأثارت تصريحات ماتياس شمالي، حول الحرب الأخيرة على غزة، غضبا واسعا بين أوساط الغزيين، إذ قال في مقابلة مع القناة ”12“ العبرية، ”أنا لست خبيرًا عسكريًا ولكن من وجهة نظري هناك دقة عالية في قصف الجيش الاسرائيلي خلال الأيام الـ11 أثناء العملية العسكرية على غزة“.

هذه التصريحات دفعت الفصائل الفلسطينية والقوى الوطنية، واتحاد المعلمين في الأونروا للتظاهر خلال الأيام المقبلة ضد التصريحات التي أطلقها شمالي، وطالبوه بالتنحي والرحيل عن إدارة العمليات في غزة.

التعليقات مغلقة.