“أوبك” تتحرك للحفاظ على استقرار سوق النفط

المستقلة/- أعربت منظمة الدول المصدرة للنفط ”أوبك” عن ”تصميمها للقيام بما يلزم“ لضمان استقرار سوق النفط في حين إن مؤشرات استئناف الطلب تبدو ضعيفة.

وأعلن وزير الطاقة السعودي الأمير عبد العزيز بن سلمان رئيس الكارتل في كلمة بثت مباشرة على ”يوتيوب“ خلال الاجتماع الشهري لـ“أوبك +“، ”أود أن اؤكد على تصميم أوبك بلاس لمواصلة الإستراتيجية التي اتفقنا عليها بالإجماع“.

والاجتماع، الذي يجري افتراضيا يضم وزراء ”أوبك“ وشركاءها الدول الـ10 الأخرى منها روسيا.

وأضاف وزير الطاقة السعودي ”سنفعل ما يلزم حفاظا على مصلحة الجميع“.

وهناك تساؤلات في الأسواق حول رد فعل الكارتل في حين إن الصورة قاتمة لناحية الطلب، الذي تراجع بسبب عودة انتشار فيروس كورونا المستجد في أوروبا والولايات المتحدة وتدابير الوقاية التي قد تعوق الاستهلاك.

ويوم الخميس الماضي، أقر الأمين العام لمنظمة ”أوبك“ محمد بركيندو بأن ”عودة الطلب لا تتم بالوتيرة التي توقعناها في وقت سابق من هذا العام“.

وقررت الدول المنتجة في شهر نيسان/إبريل خفض انتاجها المشترك بـ9.7 مليون برميل يوميا لشهري أيار/مايو وحزيران/يونيو الماضيين، ثم تخفيف هذه الاقتطاعات تدريجا، بحيث يفترض بأعضاء ”أوبك +“ خفض الإنتاج إلى 7.7 مليون برميل يوميا اعتبارا من الأول من شهر آب/أغسطس الماضي ثم 5.8 مليون برميل اعتبارا من شهر كانون الثاني/يناير لعام 2021. (النهاية)

التعليقات مغلقة.