أوبر تكشف أرقاما صادمة عن بلاغات التحرش والاغتصاب في سيارتها

المستقلة / عرضت فضائية “يورونيوز” تقريرا حول البيان المثير للجدل الذي نشرته أوبر حول بلاغات التحرش والاعتداء الجنسي في مركباتها.

وقامت الشركة بعرض تقرير كامل عن عدد حالات التحرش الجنسي التي تعرض له العملاء في سيارتها داخل الولايات المتحدة الأمريكية، حرصا منها على الشفافية في التعامل مع العملاء.

ونشرت في ذلك البيان أن هناك نحو 5981 بلاغا تقدم به الركاب والسائقين بسبب تعرضهم للتحرش الجنسي او الاغتصاب في الولايات المتحدة الأمريكية، ما بين عامي 2017 و2018.

وأعلنت شركة “أوبر” أنها تلقت 235 بلاغا خلال 2018 متعلقة بجرائم الاغتصاب، مرتفعة عن العام السابق 2017 لـ 229 بلاغ.

وتؤكد شركة “أوبر” ان حالات الاعتداء الجنسي في سيارتهم قد انخفضت لـ16% مقارنة بعام 2017، منوهين إلى أن 99% من رحلاتهم خلال تلك الأعوام تمت بدون حدوث اي ضرر للركاب مستقلين سيارات الشركة.

وجاء هذا التقرير بعد أن قررت هيئة تنظيم النقل في لندن، عدم تجديد ترخيص الشركة العالمية “أوبر” للعمل في العاصمة البريطانية بعد أن حددت الهيئة نمطًا من الإخفاقات من قبل “أوبر” بما فيها عدة انتهاكات وضعت حالة الركاب وسلامتهم في خطر.

التعليقات مغلقة.