أنجيلينا جولي تقدم فيلما عن معاناتها مع السرطان

بغداد (إيبا)…ذكرت تقارير إخبارية أن الممثلة أنجلينا جولى سوف تجسد شخصية والدتها مارشيلن بيرتراند التى توفيت عام 2007 بعد إصابتها بالسرطان.

ومن المقرر أن تقوم انجلينا التى كشفت الأسبوع الماضى عن خضوعها لعملية استئصال ثدى بدور البطولة فى الفيلم الذى سوف تنتجه شركة “بلان بى” التى يمتلكها شريكها الممثل برادبيت.

وكانت أنجلينا قد كشفت الأسبوع الماضى أنها خضعت لعملية استئصال ثديين بعدما علمت أن لديها جين مسبب للسرطان يرفع نسبة إصابتها بسرطان الثدى أو المبيض لنسبة 87 و50 %.

وأفادت صحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى عددها الصادر اليوم، أن انجلينا “37 عاما” كشفت أنها تعتزم استئصال الرحم والمبيض أيضا لتقليص احتمالات إصابتها بالسرطان.

وقالت انجلينا “بدأت باستئصال الثدى، لأن نسبة خطورة إصابتى بسرطان الثدى أعلى من إصابتى بسرطان المبيض”.

ومن شأن هذه العملية منع انجلينا من إنجاب مزيد من الأطفال مع شريكها برادبيت (49 عاما)، ولدى النجمان ثلاثة أطفال بيولوجيين وهم شيلو والتوأم نوكس وفيفيان كما لديهما ثلاثة أطفال بالتبى، وهم مادوكس (11 عاما)، وباكس (9 أعوام)، وزاهارا (ثمانية أعوام).

ويشار إلى أن والدة أنجلينا انفصلت عن زوجها الممثل جون فويت عام 1976 بسبب خيانته لها، مما أثار خلافا حادا بين أنجلينا وجون.

وتمكن برادبيت مؤخرا من إعادة العلاقة لطبيعتها بين شريكته ووالدها.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

اترك رد