أمل حجازي تحرف ما جاء في القرآن والأحاديث

المستقلة /- أثارت الفنانة اللبنانية امل حجازي جدلا واسعا بعد تطرقها لموضوع شائك وجدلي يخص الحيوانات وحكم تربيتهم في البيوت.

في التفاصيل ، ثارت الفنانة اللبنانية أمل حجازي الجدل بعدما كتبت عبر صفحتها الشخصية على فيسبوك عن موضوع تربية الكلاب، وأنها لا ترى أن الكلب “نجسا” أو أن تربيته في المنزل لا تسبب أية مشكلة، وأن الحديث عن كونه نجسا أمر مخالف للقرآن الكريم.

وأضافت حجازي أنه لو كان الكلب نجسا لكان الله ذكر لنا هذا الموضوع كما ذكر لنا أن لا نأكل لحم الخنزير كونه مضرا بالصحة، وبالرغم من هذا الشيء فالخنزير أيضا ليس نجسا؛ فهو من مخلوقات الله، والله لا يخلق ما هو نجس، فقط لحمه ضار بصحة الإنسان كونه يحتوي على جرثومة ضارة.

وقالت حجازي إن الله قد ذكر الكلب في كتابه الكريم على أنه كان صديقا لأهل الكهف، وأنه أباح لنا الأكل مما يمسكه الكلب بفمه، مضيفةً أن اعتباره نجسا مخالف تماما للقرآن الكريم، وأنها ضد أي حديث يخالف القرآن.

وعلقت: “اما الكلب فذكره في سورة الكهف على أنه كان صديقا لأصحاب الكهف وذكر لنا ايضا أن نأكل مما أمسك (بفمه) فكيف له أن يكون نجسا !!هذا مخالف تماما للقرآن!! وأنا شخصيا ضد أي حديث يخالف كتاب الله، هذا رأي أعجبكم أم لم يعجبكم.. المهم هذا صديقي الجديد”.

وانهالت تعليقات المتابعين على منشور حجازي وانتقد بعضهم كلامها، وأنها تقوم بإعطاء الفتاوى دون معرفة مسبقة، لترد بدورها معتبرةً أن كل ما ليس مذكورا في القرآن، وفي الوقت نفسه يخالف العقل لا يجب أن نقتنع به وكتبت: “ أنا بفتي لنفسي ولا أتبع ما لا أقتنع به هكذا أرادنا الله أن لا نتبع ما وجدنا عليه آباءنا، وخاطبنا بعقولنا وأن نتدبر القرآن !!إذا أردت أنت فقط أن تتبع وتلغي عقلك مثل الكثير من الناس فهذه مشكلتكم”.

وردت حجازي أيضا، على من اتهمها بأنها تخالف أحاديث الرسول، وتشكل دينا جديدا يتفق مع أفكارها، مستشهدا بآية من القرآن الكريم، قائلةً: “ومن قال لك يا فيلسوف إن الرسول قال هذا

التعليقات مغلقة.