أمانة بغداد تحذر المواطنين من شراء الاراضي الزراعية كقطع سكنية

 

(المستقلة).. حذرت أمانة بغداد أهالي العاصمة بغداد من شراء الأراضي الزراعية العائدة للمواطنين , موكدة عدم وجود قرار بتغيير جنسها أو استعمالها الى سكني.

وذكرت مديرية العلاقات والاعلام ان “امانة بغداد تحذر أهالي العاصمة بغداد من شراء الأراضي الزراعية العائدة للمواطنين بحجة تغيير جنسها أو استعمالها مستقبلا “، مشيرة الى أن “القرار 254 لسنة 2013 نص على دراسة إمكانية تغيير جنس الأراضي الزراعية والخدمية المشيدة حصرا قبل تاريخ 25/4/2013 الى استعمال سكني”  .

وأوضحت الأمانة “فيما يخص المجمعات السكنية المشيدة على الأراضي التي تعود عائديتها الى أشخاص لا يتم النظر فيها في الوقت الحاضر، كون القرار اقتصر على دراسة المجمعات السكنية المشيدة على أراضي الدولة بعد استحصال الموافقات الأصولية على ذلك ” .

وبينت ان ” امانة بغداد لاتمتلك القوانين التي تجيز لها تنفيذ المشاريع اوتقديم الخدمات للمناطق ذات الاستعمال الزراعي كشبكات الماء والصرف الصحي والطرق وانشاء الحدائق والملاعب والمتنزهات الى جانب الخدمات البلدية الاساسية “.

وكانت امانة بغداد قد اعلنت قبل ايام عن قيام ملاكاتها بإيقاف عملية تجاوز ضخمة نفذها بعض ضعاف النفوس للاستيلاء على (٥٠٠٠)  قطعة ارض عائدة لمواطنين في منطقة الثعالبة يقدر ثمنها بنحو (٤٥) مليار دينار .(النهاية)

اترك رد