أكثر من 60 ألف إصابة بكورونا خلال 24 ساعة بالولايات المتحدة

(المستقلة).. سجّلت الولايات المتّحدة نحو 60 ألفاً و207 إصابات جديدة بفيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، حسب جامعة جونز هوبكنز التي تُعتبر مرجعاً في تتبّع الإصابات والوفيات الناجمة عن كوفيد-19.

وأظهرت بيانات نشرتها جامعة جونز هوبكنز، اليوم الأحد أنّ إجمالي الإصابات بالفيروس في الولايات المتحدة قد ارتفع إلى 3,698,209 منذ بداية الوباء.

وخلال الساعات الأربع والعشرين الماضية، تمّ أيضاً تسجيل 832 وفاة جديدة في الولايات المتحدة جرّاء الفيروس، ليرتفع بذلك معدّل الوفيات في البلاد إلى 139,960، وفق الجامعة التي تتّخذ بالتيمور مقرّاً.

ومنذ نهاية يونيو (حزيران) تواجه أقوى دولة في العالم تزايداً متسارعاً في أعداد المصابين بالفيروس ولا سيّما في الولايات الواقعة في غرب البلاد وجنوبها.

وتوقّعت نماذج وبائية محدّثة أن تزداد الحصيلة اليومية للوفيات المرتبطة بكورونا في الولايات المتحدة ليبلغ إجمالي الوفيات الناجمة عن الوباء في هذا البلد 151 ألفاً بحلول 1 أغسطس (آب) و157 ألفاً بحلول 8 أغسطس.

وهذه الأرقام هي حصيلة متوسّط نماذج وضعتها 23 مجموعة بحثية في الولايات المتحدة وأماكن أخرى، ونشرها الثلاثاء فريق مختبر “ديفيد رايخ لاب” من جامعة ماساتشوستس، نيابة عن المراكز الأميركية للوقاية من الأمراض ومكافحتها.(النهاية)

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.