أسباب وأعراض نوبات الصرع وكيفية التعامل معها

المستقلة /- تتحدث نشرة معهد العناية بصحة الأسرة، مؤسسة الملك الحسين، اليوم الأربعاء، عن نوبات الصرع التي عادة ما تأتي فجأة، وقد تسبب في الحالات الخطيرة تشنجات وفقدان الوعي.

وتوضح نشرة المعهد أسباب نوبات الصرع وأعراضها، والإجراءات والأدوية التي قد تساعد في علاجها أو تخفيفها، إضافة إلى بيان متى يحتاج المصاب إلى تدخل الطبيب، وإجراءات يُنصح بفعلها مع المصاب، وأخرى من الضروري تركها.

الصرع اضطراب مزمن، وتتمثل السمة المميزة له في حدوث نوبات متكررة نتيجة وجود نشاط كهربائي غير طبيعي في الدماغ.
يتم تشخيص إصابة الشخص بالصرع إذا كان لديه نوبتان غير مبررتين تفصل بينهما مدة أكثر من 24 ساعة. على أن تكون النوبة غير ناجمة عن حالة طبية معروفة مثل انسحاب الكحول أو انخفاض شديد في نسبة السكر في الدم وأن لا تكون قابلة للعكس بعلاج السبب.
قد تمر هذه النوبات دون أن يلاحظها أحد، أو في الحالات الخطيرة قد تسبب التشنجات وفقدان الوعي حيث لا يمكنك السيطرة عليها، وعادة ما تأتي نوبات الصرع فجأة.
يمكن أن يختلف مدى طولها وخطورتها، وقد تحدث لك نوبة مرة واحدة فقط، أو مرارًا وتكرارًا.
يعاني العديد من الأشخاص المصابين بالصرع من أكثر من نوع واحد من النوبات وقد تظهرعليهم أعراض أخرى لمشاكل عصبية أيضًا. في بعض الأحيان، يتشابه اختبار EEG (مخطط كهربية الدماغ) والتاريخ السريري والعائلي وتوقعات تطور المرض بين مجموعة من الأشخاص المصابين بالصرع.

الأسباب:

في حالة الصرع، تتشوش الإشارات الكهربائية في الدماغ وتحدث أحيانًا اندفاعات مفاجئة في النشاط الكهربائي. هذا ما يسبب النوبات.
في معظم الحالات، ليس من الواضح سبب حدوث ذلك. جزئيًا قد يكون السبب هو تأثير جيناتك على كيفية عمل دماغك، حيث أن واحداً من كل 3 أشخاص مصابين بالصرع لديهم فرد من العائلة مصاب. في بعض الأحيان، يمكن أن يكون سبب الصرع تلف الدماغ، مثل التلف الناتج عن:
– سكتة دماغية.
– ورم في المخ.
– إصابة شديدة في الرأس.
– تعاطي المخدرات أو تعاطي الكحول.
– عدوى في المخ.
– نقص الأكسجين أثناء الولادة.

أنواع نوبات الصرع:

تصنف النوبات بشكل عام إلى الآتي وكل منها يشمل عدة أنواع:
– نوبات معمّمة: تؤثر هذه النوبات على جانبي الدماغ أو مجموعات من الخلايا على جانبي الدماغ في نفس الوقت. وتشمل عدة أنواعٍ مثل نوبات مصحوبة بغيبة، ونوبات الصرع التوتري، ونوبات الصرع الارتخائي، ونوبات الصرع الارتعاشي، ونوبات الصرع الرمعية العضلية، ونوبات الصرع التوترية الرَمَعِيَّة.

– نوبات بؤرية: يستخدم المصطلح البؤري بدلاً من الجزئي ليكون أكثر دقة عند الحديث عن مكان بدء النوبات. يمكن أن تبدأ النوبات البؤرية في منطقة واحدة أو مجموعة من الخلايا في جانب واحد من الدماغ.
تشمل نوبات الصرع البؤرية التالي:
نوبات الصرع البؤري الواعي: تحدث عندما يكون الشخص مستيقظًا ومدركًا، يطلق عليه نوبة وعي بؤري. كان هذا يسمى نوبة جزئية بسيطة.
نوبات الصرع البؤري قليل الوعي أو اللاواعي: تحدث عندما يكون الشخص مرتبكًا أو يتأثر وعيه بطريقة ما أثناء نوبة بؤرية، يطلق عليه نوبة وعي ضعيف بؤري.

– نوبات بداية غير معروفة:
عندما لا تكون بداية النوبة معروفة، فإنها تسمى الآن نوبة بداية غير معروفة. يمكن أيضًا تسمية النوبة بأنها بداية غير معروفة إذا لم يشهدها أو يرها أي شخص، على سبيل المثال عندما تحدث النوبات في الليل أو عند شخص يعيش بمفرده.

كيف يتم وصف الأعراض المختلفة أثناء النوبة؟

أعراض حركية:
قد تشمل الأعراض الحركية حركات اهتزازية إيقاعية مستمرة (رَمَعِيَّة)، أو ضعف العضلات، أو توتر العضلات أو تصلبها (منشط)، أو ارتعاش عضلي قصير (رمع عضلي)، أو تشنجات صرعية (ينثني الجسم ويمتد بشكل متكرر). قد يكون هناك أيضًا آليات تلقائية أو حركات تلقائية متكررة، مثل التصفيق أو فرك اليدين أو الشفاه أو الجري.

أعراض غير حركية:
بعض النوبات لا يصاحبها حركات لا إرادية واضحة مثل نوبات الغيبوبة النموذجية أو النوبات غير النمطية (نوبات التحديق). من الأمثلة على الأعراض التي لا تؤثر على الحركة: التغيرات في الإحساس أو العواطف أو التفكير أو الإدراك أو الوظائف اللاإرادية (مثل الأحاسيس المعدية المعوية، وموجات الحرارة أو البرودة، والقشعريرة، وسرعة ضربات القلب، وما إلى ذلك)، أو قلة الحركة (يسمى القبض على السلوك).

متى تتصل ب 911؟

لا تتطلب النوبات عادة عناية طبية طارئة. فقط اتصل برقم 911 إذا كان لدى الشخص واحد أو أكثر من الأعراض/الظروف الآتية:
– إذا لم يكن الشخص أصيب سابقاً/ هذه هي الإصابة للمرة الأولى.
– إذا كان الشخص يعاني من صعوبة في التنفس أو صعوبة في الاستيقاظ بعد النوبة.
– إذا استمرت النوبة لأكثر من 5 دقائق.
– إذا أُصيب الشخص بنوبة أخرى بعد النوبة الأولى بوقت قصير.
– إذا تعرض الشخص لإصابة أثناء النوبة.
– إذا حدثت النوبة في الماء.
– إذا كان لدى الشخص حالة صحية مثل السكري أو أمراض القلب أو كانت حاملاً.

العلاج:

يمكن أن يساعد العلاج معظم الأشخاص المصابين بالصرع في تقليل النوبات أو التوقف عن الإصابة بالنوبات تمامًا.

تشمل العلاجات:
– الأدوية التي تسمى الأدوية المضادة للصرع، وهذه هي العلاج الرئيسي.
– عملية جراحية لإزالة جزء صغير من الدماغ يسبب النوبات.
– إجراء لوضع جهاز كهربائي صغير داخل الجسم يمكن أن يساعد في السيطرة على النوبات.
– نظام غذائي خاص (نظام غذائي الكيتون) يمكن أن يساعد في السيطرة على النوبات.
** يحتاج بعض الناس إلى العلاج مدى الحياة. ولكن قد تتمكن من إيقاف العلاج إذا اختفت النوبات بمرور الوقت.

الإسعافات الأولية:

إليك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لمساعدة شخص يعاني من النوبات وأخرى لا تقم بفعلها:
افعل:
– ارفع الشخص من الأرض وضعه على سرير.
– اقلب الشخص برفق على جانب واحد. سيساعد ذلك على التنفس.
– نظف المنطقة المحيطة بالشخص من أي شيء صلب أو حاد. هذا يمكن أن يمنع الإصابة.
– ضع شيئًا ناعمًا ومسطحًا، مثل سترة مطوية، تحت رأسه.
– قم بإزالة النظارات إن وجدت.
– قم بفك الأربطة أو أي شيء حول الرقبة قد يجعل التنفس صعبًا.

لا تفعل:
– لا تمسك الشخص أو تحاول إيقاف تحركاته.
– لا تضع أي شيء في فم الشخص. هذا يمكن أن يؤذي الأسنان أو الفك.
– لا تحاول إعطاء أنفاس من الفم إلى الفم (مثل الإنعاش القلبي الرئوي). عادة ما يبدأ الناس في التنفس مرة أخرى من تلقاء أنفسهم بعد النوبة.
– لا تقدم الماء أو الطعام للشخص حتى يصبح في حالة تأهب تام.

التعليقات مغلقة.