أربيل تعتقل صاحب فيديو أثار ضجة .. وتعلق على حادثة تمزيق المصحف

المستقلة /.أعلن محافظ أربيل أوميد خوشناو  إلقاء القبض على الشخص الذي اعتدى على زوجة شقيقه وامها، مؤكدا في الوقت ذاته أكد أن حادثة القران الممزق الملقى على قارعة طريق لم تكن مقصودة.

وأعلن خوشناو في مؤتمر صحفي عقده اليوم السبت إنه تم اعتقال المتهم الرئيسي بعد اعتقال أحد الذين رافقوه في الحادث، وتم فتح التحقيق معه.

وأضاف  كانت بحوزته مواد مخدرة ولكن لانعرف هل كان تحت تأثير المخدرات في يوم الهجوم أم أنه كان في كامل وعيه، مؤكدا أن التحقيقات مستمرة معه ولكن لن نسمح بوقوع هذه الأعمال في المدينة.

وتطرق المحافظ إلى حادثة تمزيق المصحف قائلا: كان عملا غير مقصود واليوم وصلنا احد افراد هذه العائلة وشرح لنا كيفية وقوع هذا الحادث.

وقال خوشناو إنه لو كان عملا مقصودا لكان نال جزاءه العادل لاننا لان نقبل بالتطاول على اي من الاديان في الاقليم.

بدوره قال احد افراد هذه العائلة التي كانت صاحبة المصحف الشريف كنا نستعد للسفر الى القرية ونحمل الاغراض للسيارة وجاءت شقيقتي واعطتني مصحفا وذهبت لجلب المزيد من الاشياء، وانا وضعت المصحف على زجاج السيارة من جهة الراكب وبعدها قمنا بحمل جميع الاغراض وكان مصحفا اخر بيد والدتي واعتقدت انه نفس مصحف شقيقتي وتوجهنا للقرية.

واشار  الى انه في حال وصولنا طلبت مني شقيقتي مصحفها، وقلت لها انه بيد والدتي ولكن تبين بأنه مصحف آخر، وفي اليوم التالي عدت لاربيل ولم اجد المصحف وبعدها اتصلت بي شقيقتي وقالت ان المصحف عثروا عليه في فيديو وهو ممزق وعرفنا انه مصحف شقيقتي.

وتداول مدونون على مواقع التواصل الاجتماعي في أغلب مناطق إقليم كوردستان وباقي العراق تسجيلاً فيديوياً يظهر فيه رجل ينهال بالضرب المبرح على امرأتين قيل أن احداهما زوجة شقيقه المتوفي، والأخرى والدتها وذلك في مدينة اربيل.

وكشف عضو مجلس محافظة أربيل عباس محمد في وقت سابق من اليوم عن تفاصيل جديدة حول حادثة المصحف الممزق، قائلا: إن الحادث لم يكن متعمدا.

وقال محمد في بيان اليوم، إن المصحف سقط من سيارة وصاحبه من أُسرة أهل إيمان وتقوى، مشيرا إلى أن هذا الرجل وبعد تأدية صلاة التراويح في المسجد مع زوجته توجها من المدينة إلى قرية حاملين معهما بعض الأغراض من بينها مصحف داخل كيس وضعها على بدنة العجلة، ولكنهما نسيا أن يدخلاه في السيارة.

وأضاف “وعند وصولهما إلى القرية شرعا بالبحث عن المصحف ليتبين أنهما تركاه على السيارة، وبعدها سقط على قارعة الطريق”.

وأوضح محمد أن “هذا الرجل قدم إلى إمام المسجد وأوضح له ما جرى واعرب عن قلقه الشديد”، مشيراً إلى أن إمام المسجد شهد على أن الرجل من المصلين، وأنه رفيقه.

وتابع عضو مجلس المحافظة أنه وبعد فريضة صلاة الصبح، ولطمأنة الجميع ساق إمام المسجد هذا الحديث، قائلاً إنه من المقرر أن يوضح الرجل اليوم ما جرى للرأي العام.

وكانت مواقع التواصل الاجتماعي تداولت مساء أول أمس الخميس بقايا مصحف ممزق رميت بأوراقه على شارع 100 متر في اربيل وتحديدا أمام أحد المساجد. (النهاية)

التعليقات مغلقة.