أحمد غونشتكين يفتتح معرض “أبجدية الذاكرة” في باكو

(المستقلة)..افتتح في العاصمة الاذرية باكو معرض الفنان أحمد غونشتكين تحت اسم “أبجدية الذاكرة”. ومن المقرر ان يستمر حتى 30 آذار/ مارس 2020.

ولاقى المعرض الذي اقيم  في مركز حيدر علييف الثقافي برعاية شركة داكس اهتماما كبيرا من محبي الفن، كونه جمع الأعمال السابقة والأخيرة للفنان التي تتناول مفاهيم الذاكرة والأبدية من خلال النظر إليها من مرآة اللغة.

وتشمل أبجدية الذاكرة أعمال الفنان التي تتناول البحث عن الذاكرة والأبدية عبر التركيز على الانطباع اللوني والانطباع المكاني والتأثير الفكري للغة.

تحدث في افتتاح المعرض الذي صادف فعاليات اختتام مهرجان نسيمي التي تعد من أهم المدن في التاريخ الأذربيجاني مدير مركز حيدر علييف الثقافي أنار الأكبروف، والفنان أحمد غونشتكين.

و قام بافتتاح المعرض زوجة رئيس الجمهورية والنائب الأول لرئيس الجمهورية في أذربيجان السيدة مهريبان علييف وابنتيها أرظو وليلي علييف ورئيس مجلس إدارة شركة داكس حسان غوزال ووزير الثقافة في أذربيجان غراييف والفنان أحمد غونشتكين.كما اشترك في المعرض سفير تركيا في باكو أركام اوزورال و أسماء معروفة في عالم الفن والإعلام والأعمال

يضم المعرض منحوتة الرجم لنسيمي التي تعبر عن مدى اهتمامه العميق باللغة والتي أهداها للشاعر الأذربيجاني الرومانسي نسيمي، ومنحوتة الغرفة الأبدية المخيفة والبشعة من جهة والساحرة والجميلة من جهة أخرى، ومنحوتة شجرة الأمنيات التي تتكون من درجات متداخلة مع بعضها تبدو وكأنها تدور عند النظر إليها عن بعد ومنحوتة المواجهة التي تبدو كلغز كبير تحتاج إلى فك شيفرة.

كما يضم المعرض الأعمال الأخيرة للفنان التي تتناول حكاية حدائق الجنة مثل الحديقة الخلفية لله وحكاية الحظ التي تتناول الأبدية التي نالتها البشرية لفترة قصيرة ولا مهرب من فقدانها.

منحوتة الرجم لنسيمي تتكون من قفص تحتوي بداخلها على أحرف سوداء. وتبدو الأحرف عشوائية وكأنها رميت كما اتفق وبعض هذه الأحرف تحاول الهرب من القفص. كما أن هناك أحرف متفرقة حول القفص بعضها بلون مختلف عن الأسود. الرجم كلمة عربية وتعني عقوبة إعدام عن طريق تعذيب المحكومين بواسطة ” الرمي بالحجارة ” وهي عقوبة ممنوعة في القانون الدولي.

الإشارات التي يرسلها هذا العمل للفنان غونشتكين واضحة جدا. يتم إعدام اللغة وهدم شيء ما : يتم إعدام الوعي الجمعي وليس الجذور القومية واللغوية فحسب.

منحوتة الغرفة الأبدية وقد تشكلت فكرتها مع رؤية الفنان غونشتكين لصور الحفريات الأثرية في تلة غوباكلي. تلة غوباكلي هي على الأغلب أقدم معبد في العالم حتى من أقدم من إهرامات مصر.

يتشكل المعبد بشكل رئيسي من جدران دائرية طويلة تقوم بمهمة الحماية أمام أعمدة على شكل ” t ” موجودة في المركز يعتقد بأنها ترمز إلى الآلة .

يأخذ الفنان هذا الشكل البسيط ويقارن بينه وبين الكتابات والأساطير التي تتحدث عن جلجامش واوتنابيشتيم وذو القرنين وقصص نوح عليه السلام الواردة في الإنجيل ويتطرق إلى التشابه الصادم بينها وبين القصص الشعبية اليزيدية التي لها علاقة قريبة وعميقة بها.

يوجد حول الغرفة الأبدية جدران مرتبة شاقوليا وأفقيا بالألوان المختلفة لقوس قزح مزينة بعدد لا محدود من الجماجم. تشير الجمجمة الفضية الكبيرة المصنعة من الجماجم الكبيرة بوضوح إلى موضوع هذا التركيب بموقعة في المركز.

إن الموت الذي هو الحياة الأبدية الحقيقية هو البحث عن الأبدية التي انطلق من أجلها ذو القرنين ولم يعثر عليها. كل القرون الموجودة في الجدران الداخلية تلتوي مثل الأفاعي.

إن القرن الذي يخرج من داخل الجمجمة التي في الوسط أيضا لها صفات تشبه الأفعى. إن هذه الحركة الوهمية تؤكد على الحياة على عكس تأكيد الجماجم على برودة الموت.

منحوتة شجرة الأماني هي منحوتة لها منظر صادم. هناك كتلة معدنية تشبه الحلزون تعطي انطباع وكأنها تدور عند النظر إليها عن بعد كما لو أنها تدور حول محور. يلمع التمثال بلونه الأحمر مثل النار الذي يشتعل داخل كأس ويرتفع لهبه نحو الأعلى وهو يرتجف.

اسم التمثال يخبرنا عن أن موضوع العمل هو عبارة عن شجرة. شجرة الأماني هي شجرة موجودة في الكثير من الثقافات بأسماء مختلفة مثل شجرة نويل وعمود أيار ” مايو “. ويسمى هذا الطقس الذي يتم إيداع الأماني عنده أمانة باسم ” ناهيل “. تعكس منحوتة المواجهة التي على شكل استراحة تحت جدار أثري إلى قدر شعوب الأناضول وبلاد الرافدين.

إن ما دفع الفنان للقيام بهذا العمل الموسوعة بشكل أساسي هو ذكرى الإبادة التي فقد فيها آلاف الناس حياتهم في مدينة حلبجة ذات الأغلبية الكردية.

نحت الفنان خطوط عمودية موازية لبعضها البعض في العمل بدلا من التعبير عن تاريخ الاختلاط بين الشعوب الأثنية والتصادم الذي يحدث بينها ويكون مليئا بالعنف والتهجير على شكل مخطط زمني. إن اللوحات التي تشكل التركيب مليئة بالرموز الإسلامية واليهودية والمسيحية. تم توصيل صور صغيرة بحجم أصغر من صور أفلام النجانيف خلف هذه الأعمدة. تشهد هذه الصور على حياة الأفراد ومن يتم ذكرهم نادرا في القصص الكبيرة للأقوياء. تشرح منحوتة أبجدية الذاكرة بالطريقة التي اختارتها ضرورة النظر إلى مؤسسي ثقافة الكلام التي شكلت البشرية حتى هذا اليوم وضرورة احترام الميراث الثقافي. تمثل المنحوتة نداء أخلاقي لعدم قتل الميراث الثقافي عن طريق الرجم. كما تبرز المنحوتة كيفية تأثير إيقاع القصائد والحكايا والأغاني التي استمع إليها الفنان بلغته الأم في طفولته على طبيعة وشكل أعماله الفنية.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.