أحمدي نجاد يقرر خوض انتخابات الرئاسة الإيرانية

المستقلة/- اعلن  الرئيس الإيراني السابق محمود أحمدي نجاد عن خوضه الانتخابات الرئاسية المقبلة ، وقدم الأوراق المتعلقة بخوض الانتخابات المقررة في حزيران المقبل.

وكان نجاد قد تولى رئاسة الجمهورية الإسلامية الايرانية دورتين انتخابيتين وتنحى في 2013 بسبب قواعد متعلقة بعدد فترات الرئاسة.

ونقل التلفزيون الرسمي عن أحمدي نجاد قوله “يتعين أن يشارك الشعب في عملية صنع القرار في إيران… يجب أن نعد أنفسنا جميعا لإصلاح جذري”.

وبدأ المرشحون تقديم أوراقهم لخوض الانتخابات يوم الثلاثاء الماضي حيث تأمل الحكومة في نسبة مشاركة مرتفعة قد تتأثر بزيادة الاستياء بسبب تعثر الاقتصاد جراء إعادة فرض العقوبات الأمريكية بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي قبل ثلاثة أعوام.

وينتهي التسجيل يوم السبت وبعدها سيفحص مجلس صيانة الدستور المؤلف من 12 عضوا أهلية المرشحين سياسيا ودينيا..

ولقي أحمدي نجاد دعما من خامنئي بعدما أثارت إعادة انتخابه في 2009 احتجاجات أسفرت عن مقتل العشرات واعتقال المئات ، قبل أن تقوم قوات أمنية بقيادة الحرس الثوري بإخماد الاضطرابات.

وكتب أحمدي نجاد خطابا مفتوحا لخامنئي في 2018 دعا فيه إلى “إصلاحات جذرية” في سلطات الحكومة الثلاث، التنفيذية والتشريعية والبرلمانية، وكذلك في مكتب الزعيم الأعلى.

وأحمدي نجاد ضابط سابق في الحرس الثوري يحاول إعادة تقديم نفسه في صورة السياسي المعتدل من خلال انتقاد المؤسسة الدينية. وهو يعتمد على أصوات الفقراء المتدينين والطبقة العاملة التي ضاقت ذرعا بالضغوط الاقتصادية المتزايدة.

يذكر أن الرئيس الحالي روحاني لا يستطيع الترشح مجددا بموجب الدستور الإيراني.

التعليقات مغلقة.