أحلام مستغانمي تكشف تزوير 90 بالمئة من كتبها

المستقلة /- كشفت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي أن 90 بالمئة من كتبها المتداولة في مصر مزورة، وكذلك الأمر في دول عربية أخرى؛ ما أثار ردودا واسعة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت مستغانمي في تغريدة بموقع “تويتر”: “بعض المزورين يصدرون الكتب لأوروبا وأمريكا (..)، عثرت على نسخ مزورة في ميتشيغن وجنيف بعشرين دولارا النسخة”.

وجاء تعليق مستغانمي بعد مشاركتها مقالا للكاتب سيد محمود بعنوان “الرواج الزائف وألتراس القراءة”، قال فيه إن القاهرة توشك أن تكون عاصمة لتزوير الكتاب، وهو أمر يسهل التأكد منه بجولة واحدة في شوارع وسط المدينة، والأسوأ أن تأثير التزوير امتد لعواصم أخرى، وهذه الفوضى لن تؤدي لزيادة أعداد القراء.

وعلق ناشط يدعى “ابن خلدون” على ما كشفته مستغانمي بالقول: “التزوير دليل نجاح الكاتب وتميزه”.

وقال المغرد سليم: “كل شيء في مصر مزيف”، فيما كتب مغرد آخر: “لا حول ولا قوة إلا بالله، أوسخ السرقات؛ لأنها ببساطة تخرج مثقفا مزورا! (..)”.

وذكر مغرد آخر أن ما جرى ليس تزويرا فقط، “بل سرقة جهد وتعب إنسان آخر”، معتبرا أن “المقلد للطبعة هو سارق من نوع آخر!”.

وقال ناشط يدعى “محمد”: “كاتبتنا القديرة، بصمتك واضحة على جميع كتاباتك، والتزييف لا يغير الحقائق، ولو أن حياتنا أصبحت مزيفة إلى حد ما”.

قد يعجبك ايضا

التعليقات مغلقة.