أبطال مسرحية “عباءات والعاب للموتى” في البيت الثقافي البابلي

(المستقلة)..ضيّف البيت الثقافي البابلي التابع لدائرة العلاقات الثقافية أسرة مسرحية “عباءات والعاب للموتى” للحديث عن التجربة المسرحية العراقية في مواجهة الإرهاب.

واستهلت المسرحية التي أدارها الفنان المسرحي الرائد ثائر هادي جبارة بالتعريف بمخرج المسرحية الفنان علي الشجيري ومؤلفها الصحافي والكاتب المسرحي علي الخياط، بعدها تحدث الفنان الشجيري عن الغاية التي دفعت بمجموعة من الشباب المسرحية إلى الخوض في موضوعة الإرهاب وإدانته باعتباره يشكل تهديداً للحياة في العراق مستعرضا أهم المشاهد التي تضمنتها المسرحية لإظهار الثيمات الأساسية الدالة على الإرهاب وحالة الدمار التي يخلفها في الشخصية الإنسانية.

وتحدث مؤلف العمل الكاتب علي الخياط عن تجربته مع المسرح باعتباره هاويا بدأ حياته صحافياً ثمّ معداً ومقدماً إذاعياً لينتهي به المطاف خلف كواليس المسرح مبرراً تعمده المباشرة في بعض المشاهد في العمل المذكور إلى حاجة الجمهور لخطاب مسرحي واضح يسحبه إلى منطقته بعيداً عن رمزية مغالى بها توجه خطابها إلى النخبة.

وتطرق ضيوف الأمسية إلى دور المسرح في مواجهة الإرهاب لأنه فن شعبي قادر على إيصال رسائل برقية تحريضية لإدانة أي سلوك منحرف يستهدف الحياة والإنسانية.(النهاية)

اترك رد