آبل تسرق ميزة Galaxy S21 القاتلة من أجل آيفون 13

المستقلة /- كشفت التسريبات الأولى التي ظهرت حول سلسلة هواتف آبل المنتظرة iPhone 13، ستأتي بتقنية LTPO، والتي تسمح للشاشة بتغيير معدل التحديث تلقائيًا بناءً على الغرض الذي يتم استخدامه من أجله، يبلغ 120 هرتزا في الثانية على غرار هواتف أندرويد الرائدة مثل OnePlus 9 Pro و .Galaxy S21

وبحسب ما ذكره موقع “tomsguide”، تعمل شركة Samsung Display لتصنيع الشاسات التابعة لسامسونج، على إنتاج شاشات مخصصة لأجهزة آيفون السحالية مثل iPhone 12، من نوع LTPS، والتي تشير التسريبات أنها ستحول خط الإنتاج هذا إلى شاشات LTPO بدلا من ذلك، مع حدوث تغيير خلال النصف الأول من عام 2021، بهدف إنتاج 70 ألف شاشة شهريًا.

وتسمح شاشات LTPO المصنوعة من السيليكون متعدد البلورات منخفض الحرارة للأجهزة المحمولة، بتغيير معدل التحديث ديناميكيًا، مما ينتج عنه استهلاك طاقة أقل للبطارية، لأن الهاتف يمكنه تقليل معدل التحديث عندما لا يرى المستخدم فائدة من استخدام المعدل العالي.

وتعمل تقنية LTPO المستخدمة في هواتف Galaxy Note 20 Ultra و Galaxy S21 Ultra و Asus ROG Phone 5، بشكل ممتاز، كما توفر عمر بطارية طويل بشكل مدهش حتى مع هاتف يعمل بتردد 120 هرتزا أو أعلى.

وتوفر شركتي LG Display و BOE، أيضا شاشات OLED لجهاز iPhone 13، ولكن وفقا للتقرير ستكون هذه شاشات LTPS أقل تقدما، والتي من المفترض استخدامها في طرازات آيفون 13 القياسية للموديلات المنخفضة التكلفة، ,لا يزال بإمكان هذا النوع من شاشات OLED LTPS TFT توفير معدلات تحديث ديناميكية، لكنه يتطلب مكونات إضافية قد لا ترغب آبل في استخدامها على أجهزة آيفون الأرخص ثمنًا.

وأشارت بعض التقارير إلى أن شركة “آبل” تحاول حاليًا اختبار شاشات من تصنيع شركة Samsung Display، على طرازاي iPhone 13 Pro و Pro Max، وتحمل هذه الطرازات على أسماء رمزية هيD63x و D64x.

وبفضل Samsung وتقنية LTPO الخاصة بها، ستحصل أجهزة iPhone 13 المرتقبة على شاشات بمعدل تحديث عال بتردد 120 هرتزا هذا العام، والتي من المتوقع الإعلان عنها لأول مرة في شهر سبتمبر المقبل.

وبالإضافة إلى شاشته، يشاع أيضًا أن أجهزة iPhone 13 ستحتوي على نوتش أصغر من أجهزة آيفون السابقة، مما يتيح للمستخدمين الاستمتاع بالمزيد من مساحة الشاشة، وستعمل تشكيلة آبل الرائدة بمعالج جديد من نوع A15، إلى جانب تحسينات في الكاميرا مع شكل عدسات جديدة، وأجهزة استشعار أكبر وبرامج محسّنة.

التعليقات مغلقة.